تمّ تصميم أنشطة التشغيل بميناء الملك عبد الله بطريقة تهدف إلى خفض الأثر البيئي وتُشجِع تطبيق أفضل الممارسات الصديقة للبيئة والتي بدورها تحقّق استدامة اقتصادية بيئية للمشروع على المدى البعيد.

وبالإضافة إلى حرصنا على أن تكون أنشطة التشغيل في الميناء ذات فعالية تجارية، نحرص في الوقت عينه على تحسين وتطوير كافة أنشطتنا للحدّ من أيّ آثار سلبيّة قد تؤثّر على النظامين البيئي والاجتماعي للمنطقة المحيطة بالمشروع.

يتميّز تصميم ميناء الملك عبد الله المبتكر بحفاظه على البيئة البحرية المحيطة به، وذلك لسهولة احتوائه لأي تلوث قد تتعرّض له المياه من جرّاء أي حادث عرضي قد ينتج خلال أعمال تشغيله.

كما تمّ انشاء شبكة لتجميع مياه الأمطار داخل الميناء، حيث يتمّ نقلها إلى وحدة خاصّة لمعالجتها قبل صرفها إلى البحر. وتقوم إدارة الميناء بالتعاون مع مختبرات مختصّة بمراقبة المياه في حوض الميناء من وقت إلى آخر لضمان جودتها وإخضاعها للمعايير البيئية المعتمدة.

من جهة أخرى، حرصنا على وضع الترتيبات اللازمة لحماية الحياة البحرية في المنطقة، وقد أظهر تقرير الرصد البيئي الذي نشر في يوليو 2013 أن جميع العوامل البيئية في المنطقة المتاخمة لميناء الملك عبد الله تتمتّع بمواصفات عالية الجودة.

يتمّ تنفيذ معظم أعمال الإنشاء في ميناء الملك عبد الله بطريقة تضمن تطويق ومراقبة أي نشاط قد يكون له أثر سلبي على البيئة. وفي هذا السياق، حصل المشروع على تصريح من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لتنفيذ أعمال الانشاء وفقا لشروط الجهات الحكومية المعنية وتماشيا مع الأنظمة والقوانين المعتمدة.

نسعى جاهدين للحدّ من الأخطار المحتملة على البيئة، لذلك نقوم باستخدام معدات حسّاسة للغاية لمراقبة نوعية الهواء والماء على مختلف مساحات ميناء الملك عبد الله.

في حال وقوع أي حادث عرضي قد يتسبّب بتلوّث بيئيّ، تجد وحدات الطوارئ الخاصّة من فريق المتخصصين المدرّبين على أهبة الاستعداد للتدخل الفوري وذلك من خلال استخدام معدات الاستجابة السريعة وتطبيق إجراءات احتواء ومكافحة التسربات النفطية المعتمدة من قبل الجهات ذات العلاقة.

وقد صمّمنا خططنا البيئية لكي تتماشى تماما مع الخطط الوطنية والقوانين البيئية المعمول بها في المملكة العربية السعودية.

يحترم الميناء جميع التشريعات القانونية االتي تتناول طرق التعاطي مع البضائع الخطرة، ويلتزم تماما بجميع القوانين والإجراءات المعترف بها لضمان التعامل الآمن والفعّال مع جميع أنواع البضائع.

كما نولي حماية البيئة اهتماماً خاصاً، لذلك نحاول التقليل من استخدام المواد الخام والمواد السامّة ونشجّع برامج ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وغيرها – ونشجع مستخدمي الموانئ الأخرى على اعتماد سياسات مماثلة.

نشر التوعية هو الحجر الأساس في تحقيق الاستدامة، ولكل فرد منا دور يلعبه في هذا المجال. لذلك طوّرنا برامج تدريب وتمارين للموظفين والعاملين في الميناء تساعد في نشر التوعية حول تفادي المخاطر وشروط السلامة وحماية البيئة.

اتصل بنا