تضم محطات الحاويات في الميناء أكبر رافعات في العالم وأحدث التقنيات على الإطلاق. كما تتميّز بمدى مناولة يصل الى ٢٥ حاوية وقدرة استيعابية تصل إلى ٦٥ طن التي تعتبر الأمثل لخدمة أكبر طرازات السفن الحالية و المزمع تصنيعها بعد عقود.

- السعة: ٢٠،٠٠٠،٠٠٠ حاوية قياسية
- طول الأرصفة: ١١،٠٧٠ م
- العمق: ١٨ م
سيشكّل الميناء مركزا جديدا بالكامل لاستيراد المركبات والآلات وغيرها من البضائع ذات العجلات أو التي تعتمد الدحرجة
- السعة: ١،٥٠٠،٠٠٠ مركبة
- طول الأرصفة: ١،٤٢٠ م
- العمق: ١٤ م

القدرة الاستعابية: واحدة من أكبر مرافق استيراد السيارات والمركبات في العالم

الارتباط بمحطّات المواصلات الرئيسية:
- قربها من الوادي الصناعي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية
- ارتباطها المباشر بشبكة الطرق السريعة الوطنية
- ارتباطها المباشر بمشروع الجسر البري المزمع إنشاؤه في المستقبل

خدمات منتظمة تعتمد أفضل الممارسات العالمية على مدار الساعة، بما في ذلك:
- تفريغ البضائع
- عمليات تخزين البضائع على رصيف الميناء لمدة قصيرة
- نقل البضائع إلى مناطق التخزين(على المدى المتوسط) ضمن مجمّع ميناء الملك عبد الله
- خدمات تخليص البضائع المستعجلة
- مراقبة المخزون باعتماد أحدث الطرق الرقمية
سيتم ربط أرصفة البضائع السائبة بمنطقة العمليات والخدمات(PSZ) عن طريق أحزمة النقل وخطوط الأنابيب. وستشكّل هذه المحطة مرفقا مثاليا للصناعات التي تقوم على استيراد المواد الخام والتي يتطلب نقلها استخدام وسائل آلية (أحزمة النقل وخطوط الأنابيب). وستتمّ خدمة هذه المحطة من خلال بوابة جنوبية مخصصّة لهذه الغاية..

سوف يتعامل ميناء الملك عبد الله مع البضائع العامة والخاصة بالمشاريع من خلال مرافقه المختلفة، إذ سيتم تفريغ البضائع باستخدام الرافعات المتواجدة على الشاطئ أو المثبتة في السفن. وستتمكن محطة البضائع العامة من استقبال الشحنات المرصوصة وغير المرصوصة بالإضافة إلى الشحنات التي تتطلب قدرات رفع خاصة. وستتم خدمة هذه المحطة من خلال بوابة جنوبية مخصصة لهذه الغاية.

- السعة: ١٥،٠٠٠،٠٠٠ طن
- طول الأرصفة: ١،٤٢٠ م
- العمق: ١٤ م
اتصل بنا