مدير عام حرس الحدود يزور ميناء الملك عبد الله
02/03/2015

قام سعادة اللواء بحري عواد بن عيد البلوي مدير عام حرس الحدود، يرافقه اللواء ركن  بدر بن حمدي الجابري قائد حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة ووفد مرافق، بزيارة إلى ميناء الملك عبد الله، حيث كان في استقبالهم بمقر قيادة وحدة أمن ميناء الملك عبدالله، سعادة العميد سعد بن محمد أبو حاوي قائد قطاع حرس الحدود بمحافظة رابغ، والعقيد محمد بن عايض القرشي قائد وحدة أمن ميناء الملك عبدالله.

واستهل الوفد زيارته بجولة ميدانية بدأها بالمرافق الأمنية بالميناء، وزيارة محطة الحاويات والأرصفة للاضطلاع على سير الأعمال الأمنية على أرض الواقع. تلا الجولة الميدانية استقبال رسمي للوفد في صالة كبار الزوار من قبل الأستاذ مهند بن عبدالمحسن هلال الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، والمهندس عبدالله بن محمد حميدالدين العضو المنتدب لشركة تطوير الموانئ التي تقوم بإدارة وتطوير ميناء الملك عبدالله.

ورحب في بداية اللقاء الأستاذ مهند هلال بمدير عام حرس الحدود والوفد المرافق له، وقدم لهم نبذة تعريفية عن ميناء الملك عبد الله، وأهدافه في دعم حركة الاستيراد والتصدير بالمملكة، ودفع مسيرة الاقتصاد الوطني، باعتباره أول منفذ حيوي وهام على مستوى المملكة ودول المنطقة يجمع الشراكة بين القطاع العام والخاص، ويتم إدارته من قبل القطاع الخاص من خلال شركة تطوير الموانئ، مثمناً الشراكة المتميّزة بين القطاعين العام والخاص للحصول على أفضل خدمة للوطن، وجعل الميناء يحتل موقعاً بارزاً على خارطة الموانىء العالمية كنموذج رائد في إدارة الأعمال البحرية على مستوى المملكة، موضحاً بأن ميناء الملك عبد الله يمتاز بموقعه الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر، وخدماته المتكاملة، وتم إدراجه ضمن أكبر خطوط الشحن البحري العالمية.

ومن جانبه أعرب المهندس عبدالله حميد الدين، عن بالغ شكره وامتنانه للمديرية العامة لحرس الحدود لجهودها المستمرة  في دعم كافة الأعمال الأمنية بالميناء، موضحاً أثناء تقديمه شرحاً مفصلاً للوفد عن ميناء الملك عبدالله، أن الميناء يحرص على توفير أفضل الامكانيات والتجهيزات وفقآ  للمواصفات الأمنية المحلية والعالمية، وأحدث التجهيزات والآليات المتطورة لدعم أعمال الاستيراد والتصدير بالمملكة، مؤكداً قدرة الميناء وجاهزيته ببنية تحتية فريدة ومتميّزة، وامتلاكه لأحد أكبر وأعمق الأرصفة في العالم بعمق 18 متراً، مما جعله قادراً على كسب ثقة الخطوط البحرية العالمية واستقبال أكبر السفن العملاقة؛ حيث يعمل الميناء حاليا بقدرة 3 أرصفة طول كل رصيف 350 متر بإجمالي طول الأرصفة 1050 متر، ومتوقع افتتاح الرصيف الرابع في الربع الثاني من العام الجاري ليصبح إجمالي طول الأرصفة 1400 متر.

وأكد حميد الدين، حرص شركة تطوير الموانئ وسعيها الدائم على تطوير ميناء الملك عبد الله بأفضل الانشاءات والأنظمة الحديثة والمتطورة لخدمة القطاعين العام والخاص في المملكة، وتلبية الحاجة المتزايدة للشركات السعودية التي تحتاج إلى حلول لوجستية متكاملة تتماشى مع أهداف وطبيعة أعمالها في الاستيراد والتصدير، مبيناً بأن ميناء الملك عبد الله يسعى دائماً إلى التكامل والعمل جنباً إلى جانب مع منظومة الموانىء السعودية الفعّالة لمواجهة حاجة السوق المضطردة، ولتوفير الاحتياجات اللازمة لبناء المشاريع الحيوية الكبرى، وتلبية متطلبات النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها المملكة.

العودة إلى الأخبار »