الشركة المتخصصة للخدمات البحرية بميناء الملك عبدالله توقع اتفاقية تمويل مع البنك السعودي الهولندي بمبلغ 121,5 مليون ريـال
15/10/2014

وقّعت الشركة المتخصصة للخدمات البحرية (SMS) بميناء الملك عبدالله، وهي مشروع مشترك بين شركة تطوير الموانىء وشركة خدمات الموانىء الوطنية، اتفاقية تمويل (مرابحة وإجارة) مع البنك السعودي الهولندي بمبلغ 121,5 مليون ريـال سعودي.

ووقع الاتفاقية من جانب البنك السعودي الهولندي الأستاذ أكيلينو كورنيليو الرئيس الإقليمي بالوكالة للبنك، فيما وقع عن شركة الخدمات البحرية (SMS) الأستاذ عبدالله بن محمد حميدالدين (رئيس مجلس إدارة الشركة) بحضور الأستاذ زياد كنعان عضو مجلس الادارة اضافة الى عدد من المسؤولين من الجانبين.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار الجهود البارزة التي تبذلها شركة تطوير الموانئ والشركة المتخصصة للخدمات البحرية (SMS) لتطوير الخدمات البحرية داخل ميناء الملك عبدالله وتزويد الميناء بأحدث التقنيات والآليات اللازمة لتقديم مفهوم جديد لخدمات الموانىء في المملكة بمواصفات عالمية فريدة، مما سوف يساهم بتعزيز جهود الميناء وتكامل أعماله مع منظومة الموانيء السعودية الأخرى لدعم مسيرة الاقتصاد الوطني ودعم جهود التنمية الشاملة في المملكة بستهيل عمليات التصدير والاستيراد في المملكة.

وتعزز هذه الاتفاقية جهود الشركة المتخصصة للخدمات البحرية (SMS) في توفير أفضل الخدمات البحرية لميناء الملك عبدالله لتلبية الحاجات المتزايدة للسفن والقطع البحرية داخل الميناء، وتقديم خدمات اخرى كإجراء عمليات فحص السفن تحت الماء، وأعمال المسح والتشخيص للسفن على أيدي خبراء مؤهلين.

ويعتبر البنك السعودي الهولندي أحد البنوك السعودية الرائدة في مجال توفير التمويل الإسلامي لدعم مختلف المشاريع السعودية التنموية الهامة في المملكة، ولذلك تأتي هذه الاتفاقية مع الشركة المتخصصة للخدمات البحرية(SMS) لدعم عمليات تطوير ميناء الملك عبدالله للاضطلاع بدوره الهام في خدمة حركة الاستيراد والتصدير المتزايدة في المملكة.

يذكر أن ميناء الملك عبدالله، الذي تديره شركة تطوير الموانئ يعد أول ميناء في المملكة يتم تطويره وإدارته من قبل القطاع الخاص، وقد تم الاستعانة بخبراء محليين وعالميين لكي يصبح أحد الموانئ الكبرى الرائدة في العالم من حيث الخدمات النوعية والكفاءة العالية. ويمتاز الميناء بموقعه الجغرافي الاستراتيجي، وخدماته المتكاملة، وقد تم إدراج الميناء ضمن أكبر خطوط الشحن البحري العالمية.

العودة إلى الأخبار »